Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : مدونة زكرياء بن صالح
  • : مدونة حماية المستهلك والبيئة
  • Contact

Recherche

1 novembre 2012 4 01 /11 /novembre /2012 16:51
«الأغذية والأدوية المتطورة حديثا.. وأثرهما على البيئة و المستهلك»
حاز الدكتور زكرياء منان المختص في الهندسة الغذائية على ميزة مشرف بعد مناقشته أطروحة دكتوراه لنيل شهادة ثانية أخيرا بالمركز الجامعي الجهوي للوجيهة التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.
والأطروحة المذكورة تم إعدادها تحت إشراف الدكتور أحمد شوكة الكبيسي بقسم الشريعة وحوار الأديان بالجامعة العربية الألمانية للعلوم والتكنولوجيا.
وصرح منان لـ «التجديد» أن بحثه الذي اختار له موضوع: «الأغذية والأدوية المتطورة حديثا.. وأثرهما على البيئة والمستهلك (من منظور علمي شرعي)» أن بحثه جاء لبيان أمور تهمُّ المستهلكين وبيئتهم، ويساهمُ في الحفاظ على صحتهم انطلاقاً من قوله تعالى : «مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً»[المائدة:32] ويقدم رؤية علميَّة وإسلاميَّة أصيلة لبعض القضايا الطبيَّة والغذائيَّة، وحلولاً حول قضايانا المعاصرة في هذا الجانب، وكيفية تشجيع المنتجين في مجال الغذاء والدواء على تحري إضافة المواد المشبوهة والمحرمة والمواد الضارة بالصحة مع استبدالها بأخرى لا حرج فيها.
أما مشكلة الدِّراسة، يقول منان: «فتتمثل في أنَّ بعض الأبحاث العلميَّة في مجالي الأغذية والأدوية تتسم بالتقليديَّة دون اللجوء إلى الأحكام الشرعيَّة وفهمها أو تطبيقها على تلك المساحات، وكذلك دون اللجوء إلى التجديد العلمي، أو على الأقل الاهتمام المباشر بقضايا البيئة والمجتمع الأمر الذي أدَّى إلى عزل أبحاث الدِّراسات الإسلاميَّة في هذا الجانب وعدم التوافق بينها وبين الأبحاث العلميَّة».
ويرنو البحث، حسب صاحبه إلى تحقيق عدة أهداف من أهمِّها تحصين البيئة والمستهلك وتوثيق التعاون العلمي في مجال البحث العلمي في العلوم الشرعية والطب والتأطير العملي للتوفيق بين مخرجات الأبحاث الشرعيَّة والطبيَّة في المجالات الصحيَّة وتأمين الحياة البشريَّة وسعادتها، والتخلص من تلوث بيئتها، وتحسين نوعية وكفاءة الأغذية والأدوية.
وخلص البحث إلى أن التطورات الحالية في مجال الغذاء والدواء تحتاج إلى رقابة ومتابعة نتائج الأبحاث العلمية وتأثيرها على الصحة، كما ينبغي الاهتمام بالأطعمة والمواد والنباتات المرغب فيها في القرأن والسنة النبوية لعظم فضلها على صحة المستهلك، والضرب على أيدي تجار المواد السامة (أدوية مزيفة وأغذية فاسدة وغيرها) وسحب ماتبث ضرره من السوق. وأبرز البجث أهمية إنتاج مضافات غائية ودوائية طبيعية وحلال ودعم الإنتاج المحلى في البلدان الإسلامية والمواكبة الشرعية للمستجدات العلمية المحافظة على البيئة وحماية المستهلك بالاعتدال في الاستهلاك وإحياء الضمير وتكثيف التعاون بين مختلف الشركاء قي الميدان وسن التشريعات والسهر على تنزيلها والاستفادة من المنهج النبوي والقرآني وبرفع الشعار الإسلامي الخالد «ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا».
وتكون أعضاء لجنة المناقشة من الدكتور سعيد المغناوي مدير مختبر البحث في الأصول الشرعية للكونيات والمعاملات- جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس رئيسا.
والدكتور إدريس الخرشاف من جامعة محمد الخامس بالرباط عضوا، والدكتور محمد الياشوي من كلية العلوم بالقنطيرة عضوا والدكتور محمد أوحسين مدير مختبر الأغذية والكاتب العام لاتحاد جمعيات المستهلكين عضوا. والدكتور سعد الصقلي (طبيب مختص في تقويم الفكين وجراحة الفم) عضوا. والدكتور خالد الزوين (رئيس تحرير نشرة الصيدلاني)، والدكتور محمد الرجاوي (دكتور الميكروبيوبوجيا).
حبيبة أوغانيم
http://www.attajdid.info/?info=2050

Partager cet article

Repost 0
مدونة المستهلك والبيئة - dans حماية المستهلك
commenter cet article

commentaires

Pages

Liens