Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : مدونة زكرياء بن صالح
  • : مدونة حماية المستهلك والبيئة
  • Contact

Recherche

18 octobre 2012 4 18 /10 /octobre /2012 22:40

أطباء مغاربة يسعفون الجرحى والمصابين بالأراضي السورية

Image: 

 

16-10-12

قال مصطفى مشتري، منسق الائتلاف المغربي لنصرة الشعب السوري، "إن القافلة الطبية المغربية التي تضم 12 طبيبا جراحا ومتخصصا تمكنت من دخول الأراضي السورية عبر الحدود التركية بعد عصر يوم السبت 13 أكتوبر 2012، مضيفا أن القافلة الطبية انقسمت إلى مجموعتين الأولى تمركزت في مستشفى منطقة الدانا الجراحي القريب من ريف إدلب وريف حلب، أما المجموعة الثانية فتتواجد بمستشفى دار عزة الذي يتواجد في الطريق إلى حلب".

وأبرز مشتري في اتصال هاتفي مع pjd.ma    من داخل الأراضي السورية، أن الأطباء المغاربة انخرطوا فور وصولهم للأراضي السورية في إجراء العمليات الجراحية وإسعاف الجرحى والمصابين من القصف الجوي على المدنيين من طرف القوات النظامية لبشار الأسد، مبينا أن الأطباء المغاربة بالمستشفيات المذكورة يستقبلون كل ساعة العديد من الجرحى والمصابين والشهداء.

وأشار مشتري إلى أن الوفد المغربي الطبي استقبل بحفاوة كبيرة من طرف الشعب السوري، مبينا أنه بالإضافة إلى الجهود الطبية المبذولة من طرف الأطباء المغاربة سواء من خلال إجراء العمليات الجراحية أو من خلال إسعاف المصابين، فإن هناك جهود كبيرة من أجل توفير المستلزمات الطبية الضرورية للمستشفيات القريبة من الحدود التركية السورية خاصة مستشفى الدانا الجراحي، ومستشفى نبل القريب من إدلب ومعرة النعمان.

وفي السياق ذاته، أوضح مشتري أنه بالرغم من صعوبة الوضع الإنساني بهذه المناطق فإن الشعب السوري يحاول الانتصار على الألم والمعاناة من خلال معنوياتهم العالية وصمودهم العجيب، مؤكدا أن الشعب السوري عازم على الإستمرار في معركته العادلة ضد نظام بشار لأن أي تراجع عن هذا الخيار يعد خيانة لدماء الشهداء والجرحى والمصابين.

 ومن جانبه، شكر أحمد محمد نجيب، رئيس الهيئة العامة للعلماء المسلمين بسوريا، وقائد كتيبة نسور الإسلام التابعة للواء الصحابي أبو أيوب الأنصاري، المغاربة على الجهود التضامنية مع الشعب السوري، داعيا إلى تعزيز جهودهم لدعم إخوانهم وأهلهم بسوريا سواء من خلال الدعم المادي أو من خلال الدعم المعنوي بتنظيم زيارات للمناطق الآمنة بالأراضي السورية.

وأضاف المتحدث ذاته، في اتصال هاتفي مع pjd.ma من داخل الأراضي السورية أن معنويات السوريين مرتفعة ومتفائلة بنصر قريب، مضيفا "أنه رغم القصف الجوي المستمر فإن النصر قريب لأن الظلم له جولة واحدة والحق له جولات عديدة".

وأشار المصدر ذاته، أن الأوضاع الإنسانية بالأراضي السورية متردية بشكل يدعو إلى القلق بسبب مبيت بعض السوريين ف العراء جراء تدمير منازلهم وفرارهم من المناطق غير الآمنة خاصة في ظل استمرار إغلاق الحدود التركية التي لا يتم فتحها إلا أياما قليلة، مطالبا المجتمع الإنساني بمزيد من الدعم للشعب السوري في محنته الإنسانية.

يذكر أن القافلة الطبية الإغاثية المنظمة في إطار الحملة العالمية لنصرة الشعب السوري بتنسيق بين جمعية أطباء العدالة والتنمية والائتلاف المغربي لنصرة الشعب السوري، كانت قد غادرت زوال يوم الجمعة 12 أكتوبر 2012 من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء اتجاه الحدود التركية – السورية من أجل تقديم الإغاثة والدعم للأشقاء السوريين، والوقوف إلى جانبهم في محنتهم.

أحمد الزاهي  

Partager cet article

Repost 0
مدونة المستهلك والبيئة
commenter cet article

commentaires

Pages

Liens