Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : مدونة زكرياء بن صالح
  • : مدونة حماية المستهلك والبيئة
  • Contact

Recherche

30 décembre 2013 1 30 /12 /décembre /2013 16:19

الجمعية المغربية لدكاترة الإدارات العمومية                                                                          Association Marocaine   des Docteurs

D’Administrations  Publiques

الرباط 26 دجنبر 2013

بلاغ

يشكل الاهتمام بالعنصر البشري و الموارد البشرية بالمؤسسات الجامعية بالمغرب مصلحة وطنية عليا مرتبطة بالنهوض بالتعليم العالي و بالمنظومة التربوية بالمغرب التي تعاني من خصاص كبير و من أزمة خانقة شخصها الخطاب الملكي السامي ل 20 غشت 2013 و دعى الجميع للمساهمة في إصلاح المنظومة التربوية بالمملكة و بذلك تحول هذا الموضوع إلى ورش ملكي ينبغي على الجميع المساهمة فيه .

 و في هذا السياق جاءت مبادرة السيد وزير التعليم العالي الذي                                                                                                                                            استعان  بدكاترة الإدارات العمومية لسد الخصاص المهول الذي تعاني منه المؤسسات الجامعية بالمغرب مقارنة مع باقي الدول الأوروبية و العربية و حتى دول المغرب العربي الأقل نموا من المغرب ،و قد لمسنا من السيد الوزير رغبة حقيقية في إنجاح هذه المبادرة و تدعيم المؤسسات الجامعية بدكاترة الإدارات العمومية و اعتبار السيد الوزير أن المكان الطبيعي للدكاترة هو الجامعة و قد ثمنت الجمعية هذا التصور و انخرطت مند شهور عدة مع الجهات الحكومية المختصة لإنجاح هذه العملية و أبدت نضجا كبيرا و استعدادا فائقا للمساهمة في هذا الورش الملكي الذي سيدعم الجامعات المغربية بدكاترة يوجدون في وضعية مهمشة و لا تستفيد منهم الإدارات المغربية و لا ينعمون بنظام خاص يؤهلهم للعطاء و المردودية ، و رحبت بتخصيص 500 منصب أستاذ للتعليم العالي المساعد برسم سنة 2013 لدكاترة الإدارات العمومية ، غير أن الجمعية سجلت وجود اختلالات تشوب العملية السالفة الذكر تكاد تعصف بكل الجهود الرامية إلى إصلاح منظومة التعليم العالي أثناء  الإعداد و تنفيد هذه المبادرة و شوائب مست المباريات بعينها

و في هذا السياق و بعيدا عن كل المزايدات السياسية نسجل ما يلي :

- عدم تجاوب بعض الجهات الحكومية مع هذه المبادرة و منع الترخيص للدكاترة العاملين بها و نخص بالذكر بعض المديريات بوزارة الاقتصاد و المالية ، و وزارة الداخلية و وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية التي سمعنا في هذه اللحظات عن حلها لهذا الإشكال و تجاوبها مع المبادرة .

- وجود اختلالات في مجموعة من المؤسسات الجامعية سواء في عملية إنتقاء ملفات الترشيح المقبولة أو في المباريات بعينها من خلال تغليب معايير القرابة و الزمالة و الإنتماء للكلية على معايير الكفاءة و النزاهة والمساواة  و ضربا لكل الجهود المبذولة للنهوض بالتعليم

- و في هذا السياق سجلت الجمعية ورود معلومات من مصادر مؤكدة تؤكد غياب النزاهة في مباريات توظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين في مجموعة من الكليات و الجامعات و نخص بالذكر كلية الحقوق بسطات ... و قد توصلت الجمعية بشكاوي في هذا المجال كان أبرزها خطورة ما حصل في مباراة توظيف 3 أساتذة للقانون العام بكلية الحقوق بسطات حيث ثبث ما وصلنا من معلومات سابقة أن  المناصب الثلاث المتبارى عنها في هذه الكلية محسوم فيها مسبقا لأشخاص مقربين من العمادة ، و لامجال لتقديم ملفات فيها و فعلا يتضح هذا من خلال ما وصلنا من مصادر مقربة و متعددة منح هذه المناصب الثلاث لأشخاص تجمعهم قرابة عائلية مع العميد و رئيس الشعبة وكدا ينتمون للكلية و كلهم من نفس المنطقة  و هو ما نعتبره إن تأكد رسميا ضربا خطيرا لمبدأ تكافىء الفرص و النزاهة و الكفاءة و مبدأ مساواة المواطنين في تقلد الوظائف العمومية المنصوص عليها في الدستور المغربي لسنة 2011 و إقصاءا حقيقيا حتى للدكاترة الذين كان لهم الفضل في ظهور هذه المناصب على أرض الواقع و تكريسا للطائفية في المباريات والفساد الإداري الذي

 

يتعارض مع التوجهات الملكية السامية الرامية إلى الإقلاع بالمنظومة التربوية ، و توجيهات رئيس الحكومة التي تحث على التقدم  للمباريات كبديل عن التعيينات المباشرة  .

و نؤكد مجددا أن كلية الحقوق بسطات معروفة لدى الجميع بهذه الإختلالات و الجمعية تتوفر على دليل ملموس و على واقعة خطيرة تؤكد تجاوز الكلية للقانون في عملية توظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين.

وبهذا الخصوص تتوجه الجمعية إلى السيد وزير التعليم العالي بما يلي : 

 

التدخل شخصيا من أجل فتح تحقيق في هذا الملف و اتخاذ كل التدابير اللازمة في حق المتورطين في هذه التجاوزات مهما كان شأنهم  حتى  يكونوا  عبرة  لمن  لايعتبر .

دعوتنا للسيد الوزير التدخل لدى الجهات الحكومية التي لم تستجب لتفعيل هذه المبادرة و دعوتها لتطبيق منشور السيد رئيس الحكومة  رقم 14/2013 الذي يطلب من كل الوزراء الترخيص للدكاترة التابعين لقطاعاتهم باعتبار أن العملية استثنائية و تعكس مصلحة وطنية و تفعل المبادرة الملكية ،أو إلغاء اشتراط الترخيص بالنسبة للدكاترة  ما دام هناك تعليمات واضحة من السيد رئيس الحكومة في هذا المنشور .

مطالبتنا السيد وزير التعليم العالي بنهج و تبني أسلوبا أكثر موضوعية و نزاهة في مباريات توظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين من خلال تحمل الوزارة كامل المسؤولية في هذه العملية و إجراء مباريات وطنية تحت إشراف السيد الوزير .

دعمنا بشكل واضح لكل الدكاترة المتضررين من هذه الإختلالات التي تنبثق من نخبة من المفروض أن تكون ناضجة و تساهم في تفعيل الورش  الملكي لإصلاح التعليم بكل نزاهة و شفافية و مصداقية .

احترامنا لمراحل التظلم الإداري و استعدادنا لطرق كل الأبواب  إن لم تتحمل الجهات المعنية مسؤوليتها بما فيها  الباب الشريفة للديوان الملكي لإرجاع الأمور إلى نصابها .

 

Partager cet article

Repost 0
مدونة المستهلك والبيئة
commenter cet article

commentaires

Pages

Liens